.

الأخبار

افتتاح أعمال ورشة العمل حول "دعم الاستثمار التعديني ما بعد جائحة كوفيد-19"
الأربعاء, 24 ذو القعدة 1441


قال المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة إن قطاع التعدين يلعب دورا مهما في دعم اقتصاديات الدول العربية حيث يعد من القطاعات الواعدة التي تستقطب عدداً كبيراً من المستثمرين لما للثروات المعدنية من أهمية كبرى في تحقيق التنوع الاقتصادي والرفع من الناتج المحلي الإجمالي. جاء ذلك في كلمته التي خلال افتتاحه أعمال ورشة العمل حول "دعم الاستثمار التعديني ما بعد جائحة كوفيد-19"، التي عقدت اليوم 2020/7/15 عبر تقنية الفيديو كونفرس. وأضاف المهندس عادل الصقر أن قطاع التعدين تأثر بانتشار جائحة كورونا كباقي القطاعات الاقتصادية وهذا ما دفع الدول العربية إلى اتخاذ تدابير احترازية وإجراءات داعمة، تساعد المختصين والمستثمرين على مواصلة أعمالهم في ظل الظروف الراهنة بالإضافة إلى تحقيق استدامة القطاع وتعزيز دوره في التنمية الاقتصادية. وأوضح المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن مواصلة تحفيز الاستثمار في قطاع التعدين بعد الجائحة هو أحد الأهداف التي تسعى إليها الجهات ذات العلاقة، من خلال وضع خطط مستقبلية وخارطة طريق لدعم عجلة الاستثمار وتوفير فرص عمل جديدة. ولهذا بادرت المنظمة في تنظيم هذه الورشة للتعرف على آثار الجائحة على مناخ الاستثمار التعديني في الدول العربية والإجراءات المتخذة لمعالجة تداعياتها والحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عليها وسبل معالجتها. هذا وقد شارك في أعمال الورشة حوالي 100 مشارك يمثلون 12 دولة عربية. قدمت في هذه الورشة 5 أوراق عمل تناولت تداعيات جائحة كورونا على مناخ الاستثمار التعديني في الدول العربية، التدابير المتخذة والإجراءات الداعمة لقطاع التعدين في ظل جائحة كورونا، تحفيز الاستثمار التعديني ما بعد كورونا من وجهة نظر الشركات الاستثمارية، دور التعدين التقليدي والصغير في دعم الاقتصاد المحلي والتنمية المجتمعية.